نعمل على إدارة عملية التواصل أثناء مسار أي عملية نزاع قانوني أو أي مسار متعلق بإصدار حكم قضائي بهدف التأثير على النتائج أو أثرها على سمعة العميل بصفة عامة.

ونهدف إلى التأثير على نتائج القضية المنظورة أمام المحاكم من خلال التشجيع على التسوية المبكرة أو الإيجابية أو بالضغط على الادعاء ليصدر حكمًا أقل أو إسقاط التهم.

كما نعمل على حماية سمعة العميل قبل وأثناء المحاكمة، ومن هذا الاعتبار تعتبر العلاقات العامة في التقاضي مرتبطة بإدارة السمعة. وأما إدارة السمعة فتهتم بإدارة التصور العام تجاه إحدى المنظمات أو أحد الأفراد. فهي تهتم بالموقف تجاه الفرد وليس المعرفة في حد ذاتها. ويعتبر التأثير على الموقف تجاه الفرد أو الشركة أحد المظاهر الأساسية لإدارة السمعة والذي يمكن أن يحفز الدخول في نشاط إيجابي لصالح المؤسسة.

وتعتبر العلاقات العامة في التقاضي في جانب المدعى عليهم ضرورية وخاصة مع القضايا المتعلقة بالشخصيات البارزة، وهذا لما لدى وسائل الإعلام من انحياز متأصل لصالح الأفراد المدعين والمدعين من النيابة.

الأهداف المنشودة للعلاقات العامة في التقاضي


  • التصدي للإشهار السلبي
  • تعريف العامة بوجهة نظر العميل
  • ضمان التغطية الإعلامية المتوازنة
  • مساعدة وسائل الإعلام والعامة على فهم المشكلات القضائية المعقدة
  • التخلص من البيئة العدائية
  • المساعدة في حل الصراع